كرة القدم الإسبانيةأخباربرشلونةريال مدريدكرة قدم

القضاء يدين برشلونة في قضية نيجريرا.. ريال مدريد متضررًا

كشفت تقارير صحفية عن تطورات جديدة في قضة نيجريرا المتورط بها نادي برشلونة بسبب الفساد التحكيمي.

ووفقًا لما نشرته صحيفة الكونفيدينسيال، فإن قاضي التحقيق في قضية نيجريرا يشير إلى أن الفساد كان ممنهجاً لدى الحكام، حيث أن نيجريرا كان يختار حكام بتفكير مماثل.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك العديد من الأندية تعرضت للظلم ومن بينهم ريال مدريد الذي من الممكن أن يكون متضررًا هو الآخر من التحكيم.

ورفض القاضي استئنافات نادي برشلونة والرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو ضد قبول ريال مدريد باعتباره اتهاما خاصا في القضية.

ويعد الأمر جزءًا من مجموعة من القرارات التي تمثل حلولًا في القضية وتعد أدلة جديدة لتسريع التحقيقات.

وأشار رئيس محكمة التحقيق إلى أن النادي الكتالوني دفع أكثر من 7 ملايين يورو لنيجريرا بين عامي 2001 و2018، عندما كان يعمل نائبا في لجنة الحكام، وكان نيجريرا مسؤولا عن الأمور الفنية فيما يتعلق بتصنيف الحكام.

حيث أنه كان مسؤولا عن ترقية الحكام وهبوطهم، وأيضًا ترشيح الحكام الدوليين وتعيين أشخاص مهمتم مراقبة تصرفات الحكام فقط.

وأتضح أن هناك شخص تم التحقيق معه اعترف لوكالة الضرائب انه كان يجتمع كل 15 يومًا لمراجعة تقارير الحكام بعد كل مباراة ويتم تصنيفها، الأمر الذي جعلهم يحددون فئات الحكام.

ولم يتضح أمر بأن هناك مبالغ مالية تم دفعها لحكام محددين لتغيير نتيجة مباريات معينة، لكن سيتم دراسة ذلك بشكل جيد والتحقيق فيه بشكل موسع.

وبحسب مجلس إدارة برشلونة السابق برئاسة ماريا بارتوميو، فأن ذلك الأمر عادي بأخذ نصائح حول الحكام، وأن ذلك النظام معمول به في النادي الكتالوني منذ عام 2009 في حقبة خوان لابورتا الأولى كرئيس للنادي، قبل أن يلغيه بارتوميو عام 2018 في العام الذي يتزامن مع ترك إنريكيز لمنصبه في لجنة التحكيم.