أخباركرة القدم العربيةكرة قدمكرة مغربية
الأكثر تداولًا

الرجاء الرياضي يفتتح الدوري المغربي بـ “ريمونتادا” أمام يوسفية برشيد

تمكن الرجاء الرياضي المغربي من الانتصار على يوسفية برشيد بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم الأحد، على أرضية الملعب البلدي لبرشيد، لحساب الجولة الأولى من البطولة الاحترافية.

ولم يمهل يوسفية برشيد الوقت للرجاء الرياضي للدخول في أجواء اللقاء، بعدما تمكن من تسجيل الهدف الأول منذ الدقيقة الثالثة برأسية اللاعب عبد العزيز الحمزاوي، مستغلا الخروج الخاطئ للحارس أنس الزنيتي، لتتواصل المباراة بعد ذلك في شذ وجدب بين الطرفين، بحثا عن التعادل بالنسبة لرفاق زكرياء الوردي، ولإضافة الهدف الثاني من طرف أبناء محمد الكيسر.

وبسط الرجاء الرياضي سيطرته على مجريات اللقاء بعد تلقيه الهدف الأول، أملا في إحراز التعادل، وهو الأمر الذي تمكن منه في الدقيقة 37 برأسية اللاعب نوفل الزرهوني، معيدا بذلك المباراة إلى نقطة البداية، ليبحث كل فريق من جديد عن الهدف الذي سيمنح لمسجله النقاط الثلاث، في بداية المشوار هذا الموسم في الدوري المغربي.

واتسمت الدقائق المتبقية من الجولة الأولى بالندية بين الفريقين بحثا عن الهدف الثاني، دون تمكن أيا منهما من تحقيق مبتغاه، في ظل تسرع اللاعبين في اللمسة الأخيرة سواء عند التسديد أو التمرير، مع أفضلية للرجاء الرياضي، لينتهي بذلك الشوط الأول بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

شوط المدربين ابتسم لـ الرجاء الرياضي

وكانت الجولة الثانية مختلفة تماما عن سابقتها بالنسبة للرجاء الرياضي، بعدما تمكن من إضافة الهدف الثاني منذ الدقيقة 48 عن طريق اللاعب زكرياء الوردي، ليجد الفريق الحريزي نفسه متأخرا في النتيجة ومطالبا بالتعديل، بعدما كان متقدما في أولى مبارياته بالقسم الاحترافي الأول هذا الموسم، بعدما صعد له، جراء احتلاله وصافة القسم الثاني الموسم الماضي.

الرجاء الرياضي ضد يوسفية برشيد – تصوير: عمر الناصيري

وأضاف الرجاء الرياضي الهدف الثالث في الدقيقة 83 بفضل اللاعب زكرياء الوردي، مسجلا هدفه الشخصي الثاني في اللقاء، فيما لم يفلح يوسفية برشيد في مجاراة النسق العالي لخصمه، ما جعله يفشل في الوصول إلى شباك الزنيتي للمرة الثانية، بينما لم تعرف الدقائق الأخيرة أي جديد من ناحية عداد النتيجة، لتنتهي بذلك المباراة بانتصار الفريق الأخضر بثلاثة أهداف لهدف على أبناء محمد الكيسر.