كرة القدم الإسبانيةأخبارريال مدريدكرة قدم

الاتحاد الإسباني يقرر إغلاق جزئي لملعب فالنسيا بعد العنصرية ضد فينيسيوس

قرر الاتحاد الإسباني لكرة القدم، توقيع عقوبة على نادي فالنسيا، على خلفية الأحداث العنصرية، التي شهدتها مباراة الفريق أمام ريال مدريد في الليجا.

وشهدت مباراة فالنسيا ضد ريال مدريد، مساء الأحد 21 مايو 2023، أزمة كبيرة بسبب البرازيلي، فينيسيوس جونيور، بسبب إلقاء بعض جماهير فالنسيا لمقذوفات على أرض الملعب، كما اعتدوا لفظيًا على نجم ريال مدريد.

وقامت لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني بفرض عقوبات قوية على نادي الخفافيش وجماهيره، بعد الإساءات العنصرية التي صدرت من جماهيره تجاه فينيسيوس قبل انطلاق المباراة وعند الدقيقة 71.

وجاء القرار بإغلاق جزئي لمدرج ماريو كيمبس في ملعب ميستايا لمدة خمس مباريات، في أعقاب الإساءة العنصرية التي استهدفت فينيسيوس جونيور.

ويأتي هذا القرار، بعدما قامت اللجنة، بإلغاء البطاقة الحمراء على فينيسيوس، لكونه لم يكن صحيحًا (طالع التفاصيل).

الاتحاد الإسباني يوقع غرامة مالية على فالنسيا

وقال الاتحاد الإسباني في بيانه: “لقد عاقبت لجنة المسابقات بالإغلاق الجزئي لملعب ميستايا لخمس مباريات، وبشكل أكثر تحديدًا في المدرج الجنوبي ماريو كيمبس، في أعقاب الأحداث التي جرت خلال مباراة بطولة الدوري بين الفريق المضيف وريال مدريد”.

وأضافت “ثبت أنه، كما عبر الحكم في تقريره، كانت هناك صيحات عنصرية على فينيسيوس، لاعب ريال مدريد، خلال المباراة المذكورة، مما أدى إلى تعطيل المسار الطبيعي للمواجهة واعتبار المخالفات خطيرة للغاية، بالإضافة إلى ذلك، تم فرض غرامة مالية قدرها 45 ألف يورو على النادي”.

وأنهى الاتحاد الإسباني بيانه قائلًا: “لقد منحت اللجنة نادي فالنسيا مهلة عشرة أيام عمل لتقديم استئناف إلى لجنة الاستئناف”.

مباريات اليوم

 

365Scores

20278 مقال

المقالات المتعلقة