الأهلي المصريأخباركرة القدم العربيةكرة القدم المصريةكرة قدم

الأهلي يتوج بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الـ12 في تاريخه على حساب الترجي التونسي

حسم النادي الأهلي نهائي دوري أبطال إفريقيا 2024 لصالحه بعدما تفوق على الترجي الرياضي التونسي في مباراة الإياب التي أقيمت على استاد القاهرة الدولي.

وتوج المارد الأحمر بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الـ12 في تاريخه بعدما حقق الفوز على النادي التونسي بهدف دون رد سجله روجي أهولو بالخطأس في مرماه.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف في المباراة التي أقيمت على ملعب رادس، ما جعل قمة العودة مفتوحة على جميع الإحتمالات.

الأهلي - تصوير: مصطفى الشحات
الأهلي – تصوير: مصطفى الشحات

نتيجة مباراة الأهلي ضد الترجي في نهائي دوري أبطال إفريقيا

بدأ الأهلي المباراة بشكل قوي للغاية بالضغط على دفاعات فريق التونسي، من أجل تسجيل هدف مبكر وبالفعل نجحوا في ذلك.

ومع حلول الدقيقة الرابعة من شوط المباراة الأول سجل روجي أهولو مدافع الترجي هدفًا بالخطأ في مرماه بعد رأسية من رامي ربيعة سكنت شباك مميش بعدما ارتطمت في مدافع الترجي.

بعد ذلك واصل المارد الأحمر سيطرته على مجريات اللعب سعيًا لتعزيز النتيجة، حيث أن نتيجة 1-0 غير مطمئنة بالمرة في ظل انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل السلبي بدون أهداف.

حاول نادي الترجي الرياضي التونسي الدخول في أجواء المباراة شيئًا فشيئًا لكن دفاعات المارد الأحمر بقيادة محمد عبد المنعم ورامي ربيعة تصدت لكل الفرص الممكنة للنادي التونسي.

بعد ذلك كاد أن يسجل حسين الشحات الهدف الثاني للمارد الأحمر، لكنه تأخر في التسديد وتمكن دفاع الترجي في التصدي لفرصة الشحات، التي كادت أن تقتل آمال النادي التونسي تمامًا قبل نهاية الشوط الأول.

في شوط المباراة الثاني بدأ الترجي في السيطرة على الكرة وسط دعم كبير من جماهيره الحاضرة في مدرجات استاد القاهرة الدولي، وسط تراجع من دفاعات المارد الأحمر.

الأهلي - تصوير: مصطفى الشحات
الأهلي – رامي ربيعة – كريم فؤاد – تصوير: مصطفى الشحات

وكاد يان ساس أن يحرز هدفًا مميزًا للضيوف بتسديدة مقوسة مع حلول الدقيقة 61، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيمن لمصطفى شوبير.

وحاول الأهلي الرد والعودة بهجمة جديدة، وقاد كريم فؤاد هجمة مرتدة في الدقيقة 64، إلا أن دفاع الترجي تدخل وأبعد الكرة في الوقت المُناسب، لينحصر اللعب في وسط الميدان.

وقبل ربع ساعة من نهاية الشوط الثاني والمباراة، تراجع الأهلي إلى الدفاع، وترك الكرة لعناصر الترجي التي استحوذت على مجريات اللعب بالطول والعرض.

وتألق الحارس التونسي الشاب، أمان الله مميش في التصدي لكرة رائعة بالدقيقة 80، بعد تسديدة من إمام عاشور، ولكن بذكاء كبير تصدى للكرة.

وحرمت العارضة، المارد الأحمر من هدفًا رائعًا في الدقيقة 88، بعد تسديدة قوية من محمد مجدي أفشة الذي أطلق تسديدة صاروخية من ركلة مباشرة.

واحتسب حكم اللقاء 5 دقائق وقت محتسب بدل ذائع ولكن الدقائق الأخيرة لم تشهد تغييرًا جديدًا في النتيجة، وأطلق حكم صافرة المباراة، مُعلنًا فوز الأهلي باللقب الثاني عشر في تاريخه.