مصرأخباركأس أمم إفريقياكرة القدم المصريةكرة قدم
الأكثر تداولًا

أول تعليق من روي فيتوريا بعد إقالته من تدريب منتخب مصر

علق البرتغالي روي فيتوريا المدير الفني السابق لمنتخب مصر الأول، على رحيله عن قيادة الفراعنة وتوجيه الشكر له عقب الخروج من كأس أمم إفريقيا 2023.

وودع منتخب مصر الأول منافسات بطولة كأس أمم إفريقيا 2023، من دور الـ 16، بعد الخسارة التي تلقاها على يد نظيره الكونغو الديمقراطية بركلات الترجيح.

وقال روي فيتوريا في بيان أصدره عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام: “بقرار من الاتحاد المصري، انتهت مسيرتي كمدرب للمنتخب”.

روي فيتوريا: عقدي كان ينص على إعداد المنتخب لكأس العالم 2026

وواصل في تصريحاته: “الآن بعد مرور أيام قليلة على الإعلان الرسمي، وبعد فترة من التفكير، أستطيع أن أقول إنني أغادر بعد 19 شهرا، 18 لقاء، بهزيمة واحدة فقط، وبترشيح لأفضل مدرب منتخب في العالم”.

واستكمل حديثه: “ماذا تعني هذه الأرقام؟ هذا يعني أننا كرسنا أنفسنا لبناء أساس متين لحاضر ومستقبل الكرة المصرية، ونواجه العديد من التحديات بإصرار وتركيز لا يتزعزع على التميز”.

وأوضح في حديثه عن شروط عقده: “الهدف كان واضحا من العقد الذي وقعته لمدة 4 سنوات، كما كان معروفا علنا، وهو وضع الأساس لإعداد وتجديد المنتخب لكأس العالم 2026، نحن في بداية عام 2024”.

وتابع في تصريحاته: “وصلت في وقت يعج بالتحديات، بهدف تغيير وضع المنتخب الوطني، الغائب عن كأس العالم 2022، وكان يحتل المركز الأخير في تصفيات كأس أمم إفريقيا، مؤهلاتنا والنتائج اللاحقة هي شهادة على تجاوز التحديات وجودة العمل الذي تم تطويره”.

روي فيتوريا - منتخب مصر
روي فيتوريا – منتخب مصر (المصدر:Gettyimages)

وأوضح روي فيتوريا: “من الواضح عدم الرضا عن الإقصاء بركلات الترجيح في كأس أمم إفريقيا الأخيرة، لكن الجميع يعلم الشدائد التي واجهناها”.

واستمر في حديثه، موجهًا الشكر لجهازه المعاون، وجماهير وشعب مصر، على الدعم المستمر مضيفًا: “مستقبل كرة القدم المصرية يمكن أن يكون واعدًا، إذا رغب الجميع في ذلك، شكرا مصر على هذه الرحلة التي لا تنسى”.