365TOPأخبارتقارير ومقالات خاصةكأس العالم 2022كرة قدم
الأكثر تداولًا

أكبر خسائر تعرضت لها المنتخبات الكبرى في كأس العالم

كرة القدم تعترف بحقيقة واحدة فقط، إما الفوز أو الخسارة، وتحديدًا إذا كان الصراع على مباراة لا بد وأن تنتهي بفائز وحيد، لا تحمل كفتين أبدًا.. وفي الحدث الأضخم عالميًا؛ كأس العالم، مثلما توجد مباريات كلاسيكية وتاريخية تبقى محفورة في الذاكرة، هناك نتائج ضخمة وقياسية وضعت نفسها في تاريخ البطولة بشكل لا يُنسى أبدًا.

وبالرغم أن هزيمة منتخب البرازيل على أرضه وأمام أعين جماهيره الضخمة التي زحفت من كافة أرجاء البلاد ختى تؤازرة في نصف نهائي كأس العالم 2014، إلا أن الأهازيج والأبواق والهتافات الحماسية حتى أن الكرة اللاتينية نفسها أبت أن تنطلق الأفراح والاحتفالات بتأهل البرازيل إلى النهائي، ليودع السامبا البطولة أمام ألمانيا وبنتيجة قاسية للغاية.

وفي هذا التقرير، سيأخذكم 365Scores في جولة سريعة لإلقاء نظرة على أكبر الهزائم التي تعرضت لها المنتخبات في بطولة كأس العالم على مر العصور، ليست جميعها ولكن أبرزها بكل تأكيد.

كأس العالم 1950 – أوروجواي تدك شباك بوليفيا بـ 8 أهداف

أقيمت مباراة نارية بين أوروجواي وبوليفيا في مرحلة دور المجموعات في كأس العالم 1950، منتخب أوروجواي في ذلك التوقيت كان يأكل الأخضر واليابس حتى أنه حقق نتيجة قياسية في تلك المباراة.

حين فاز على بوليفيا بنتيجة 8-0، حيث قص شريط الأهداف للمنتخب اللاتيني، أوسكار ميجويز في الدقيقة 14، ومن ثم جاء الثاني بأقدام إيرنيستو فيدال في الدقيقة 18.

وضاعف النتيجة خوان ألبرتو سيكافينو في الدقيقة 23، قبل أن يعود أوسكار ميجويز في الدقيقة 40 لتسجيل الهدف الرابع، ثم عاد ليسجل الهدف الخامس في الدقيقة 51.

ألبرتو سيكافينو لم يتهاون فقام بتسديد كرة في الدقيقة 54، سكنت شباك بوليفيا ليعلن الهدف السادس لأوروجواي، وفيما بعد هدأت الأوضاع قليلًا حتى عادت لتشتعل بالهدفين السابع والثامن في الدقيقتين 83 و87 عن طريق خوليو بيريز وأليسيدس غيفيا على الترتيب.

كأس العالم 1954 – المجر تقسو على كوريا الجنوبية بـ 9 أهداف

ضرب منتخب المجر موعدًا مع نظيره كوريا الجنوبية، في الفترة الذهبية لهنغاريا، حيث تقابل المنتخبين في مرحلة دور المجموعات في كأس العالم 1954، وحقق المجر فوزًا بنتيجة 9-0.

افتتح أهداف المجر في تلك المباراة، فيرينتس بوشكاس في الدقيقة 12، وجاء من بعده مباشرة هدف ميهالي لانتوس في الدقيقة 18.

وأحرز ساندور كوتشيس الهدف الثالث في الدقيقة 24، ثم عزز الرابع في الدقيقة 36، قبل أن يسجل الهاتريك له والخامس للمجر في الدقيقة 50.

زولتان تشيبور واصل التسجيل وأحرز الهدف السادس في الدقيقة 59، ثم جاء هدفين بأقدام بيتر بالوتاس في الدقائق 75 و83، واختتم بوشكاش مثلما بدأ شريط الأهداف، بعدما سجل الهدف التاسع في الدقيقة 89.

كأس العالم 2002 – ألمانيا تلقن السعودية درسًا قاسيًا بثمانية أهداف في مباراة

استهل منتخب ألمانيا مشواره في مرحلة دور المجموعات في كأس العالم 2002، بمواجهة منتخب السعودية، في مباراة كانت شاهدة على نتيجة قاسية وتاريخية في الآن نفسه.

حيث حقق المانشافت فوزًا ساحقًا على الأخضر السعودي بنتيجة 8-0، في مباراة شهدت تألقق ميروسلاف كلوزة بقوة بعد تسجيله ثلاث أهداف “هاتريك”.

افتتح أهداف الماكينات الألمانية، كلوزه في الدقيقة 20، ثم عاد ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 25، قبل أن يتدخل مايكل بالاك في الدقيقة 40 ليسجل الهدف الثالث.

أما في الدقيقة 45، فقد نجح كارستن يانكر من تسجيل الهدف الرابع، ومن بعده جاء الهدف الخامس بأقدام الساحر ميروسلاف كلوزه في الدقيقة 69.

بينما سجل توماس لينكه الهدف السادس في الدقيقة 73، وأضاف السابع أوليفر بيرهوف في الدقيقة 84، قبل أن يسجل بيرند شنايدر في الدقيقة 90 الهدف الثامن والأخير.

كأس العالم 2010 – البرتغال تقسو على كوريا الشمالية بـ 7-0

منتخب البلد المنعزل على نفسه تمامًا، كان قد تأهل إلى مونديال 2010 للمرة الثانية في تاريخ مشاركاته في بطولة كأس العالم بالأساس.

في ذلك التوقيت، منتخب كوريا الجنوبية كان يعاني كثيرًا لضعف الامكانيات والتحضيرات، حتى تلقى هزيمة ساحقة في مرحلة دور المجموعات بنتيجة 7-0.

انطلقت أسهم البرتغال صوب شباك كوريا الشمالية، في الدقيقة 29 عن طريق راؤول ميريلس، الذي سجل الهدف الأول وانتهى الشوط الاول بهذا الشكل.

حتى بدأ الشوط الثاني، الذي شهدت تفوق برازيل أوروبا مُجددًا بعد تسجيل الهدف الثاني عن طريق سيماو سابروسا في الدقيقة 53، وبعد ثلاث دقائق في الدقيقة 56 عزز هوغو ألميدا الهدف الثالث.

فيما جاء الهدف الرابع بأقدام تياجو مينديز في الدقيقة 60، وضاعف النتيجة ليدسون في الدقيقة 81، لم يكتفِ البرتغال عند هذا الحد، فكان لا بد من ظهور كريستيانو رونالدو في حفلة الأهداف تلك على شباك كوريا الشمالية، حتى وضع بنفسه الهدف السابع في الدقيقة 87. قبل أن يعود مينديز لتسجيل الهدف السادس للبرتغال في الدقيقة 89.

كأس العالم 2014 – هزيمة مهينة للبرازيل أمام ألمانيا 1-7

تعرض منتخب البرازيل خلال تلك المباراة لهزيمة مُذلة، خاصة وأن المباراة أقيمت في ريو دي جانيرو عاصمة البرازيل، وأمام جماهير السامبا.

ضرب منتخب البرازيل حينها موعدًا مع نظيره منتخب ألمانيا في نصف نهائي كأس العالم 2014، ودخل راقصو السامبا بدون نجمه البارز، نيمار دا سيلفا الذي تعرض لإصابة قوية على مستوى الساق قبل اللقاء.

أنهال المانشافت منذ الدقيقة 11 على شباك السيليساو حتى حطمها تمامًا، حيث افتتح أهداف المباراة توماس مولر في الدقيقة 11، ثم عزز ميروسلاف كلوزه الهدف الثاني في الدقيقة 23.

فيما أضاف الهدفين الثالث والرابع، توني كروس في الدقائق 24 و26 بشكل استثنائي. ولم تتوقف قذائف الماكينات الألمانية عند هذا الحد، حتى أحرز سامي خضيرة الهدف الخامس للبرازيل في الدقيقة 29.

انتهى الشوط الاول بتفوق ألمانيا 5-0 على البرازيل، لكن في الشوط الثاني ضاعف أندريه شورله الهدفي السادس والسابع في الدقائق 96 و79، لتصبح النتيجة قياسية ومهينة للغاية على حامل لقب كأس العالم في 5 نسخ أكثر من أي منتخب آخر.

بينما سجل أوسكار هدف البرازيل الوحيد في الدقيقة 90، لحفظ ماء الوجه أمام الجماهير البرازيلية التي ملأت أرجاء ملعب المباراة وقتها.

Sara Aly

صحفية من مصر، بدأت العمل الصحفي منذ 2012

4096 مقال