أخبارالأهلي المصريتقارير ومقالات خاصةكأس أمم إفريقياكرة القدم المصريةكرة قدم
الأكثر تداولًا

هداف أمم إفريقيا 1962 – أول تقاسم في تاريخ البطولة بين مصر وإثيوبيا

أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا 1962، وهي النسخة الثالثة من البطولة الإفريقية، والتي أقيمت في دولة إثيوبيا، وهي أيضا كانت بطل هذه النسخة التي لعبت على أرضها.

وحصدت دولة إثيوبيا بطولة كأس أمم إفريقيا 1962، وذلك على حساب منتخب مصر “الجمهورية العربية المتحدة”، والتي كانت بطلة النسخة الماضية، وذلك بمشاركة 4 منتخبات فقط من بينهما طرفي النهائي وبجانبهما تونس وأوغندا.

أفضل هداف في أمم إفريقيا 1962

والآن يفصلنا القليل من انطلاق بطولة كأس أمم إفريقيا 2023، في النسخة الرابعة والثلاثون من البطولة والتي ستقام في دولة كوت ديفوار في شهر يناير عام 2024 المقبل.

ولذلك نستعرض في 365Scores، قصة أفضل هداف في بطولة كأس أمم إفريقيا 1962، وقصة البطولة ذاتها لتعرف جماهير كرة القدم أكثر عن هذه البطولة الإفريقية العريقة.

وفي هذه النسخة من البطولة الإفريقية حصل الثنائي بدوي عبد الفتاح نجم منتخب مصر، والإثيوبي منجيستو ووركو على جائزة أفضل هداف في كأس أمم إفريقيا 1962.

وكانت هذه هي المرة الأولى في تاريخ بطولة كأس أمم إفريقيا، التي يتقاسم فيها لاعبان بطولة أفضل هداف في أمم إفريقيا، وذلك بعدما تسواى الثنائي في عدد الأهداف بثلاثة أهداف لكل منهما.

من هو بدوي عبد الفتاح أفضل هداف في أمم إفريقيا 1962؟

وستكون البداية من بدوي عبد الفتاح الذي يعتبر واحد من أبرز اللاعبين في تاريخ الكرة المصرية، فقد بدأ مسيرته ناشئا مع الإسماعيلي في الفترة من 1955 إلى 1957 إلى أن انضم إلى الترسانة وبدأت مسيرته بشكل فعلي.

لعب عبد الفتاح في صفوف الترسانة في الفترة من 1957 إلى 1964، وحقق خلالها العديد من الإنجازات وسجل أهدافا عديدة وكان واحد من ألمع النجوم في مصر، وأحرز العديد من الأهداف المميزة، ليتم استدعائه للمشاركة مع منتخب مصر وتبدأ مسيرته الدولية في 1960.

واستمرت مسيرة بدوي مع منتخب مصر منذ عام 1960 إلى 1966 خاض خلالها العديد من المباريات وسجل عدد كبير من الأهداف في مختلف المناسبات، وبالطبع الأبرز في مسيرته هو حصوله على جائزة أفضل هداف في أمم إفريقيا 1962 رفقة المنتخب، برصيد 3 أهداف، بالرغم من حصولهم على المركز الثاني في البطولة لحساب إثيوبيا المستضيفة.

هدف في بنفيكا وتكريم من الأهلي

ويملك بدوي عبد الفتاح في مسيرته ذكرى بارزة أخرى في نفس العام الذي خاض فيه كأس أمم إفريقيا مع مصر وحصل على جائزة أفضل هداف في البطولة، وهذه الذكرى كانت في عام 1962 عندما استعان النادي الأهلي بخدمات قائد منتخب مصر في مواجهة بنفيكا البرتغالي التي جمعت الفريقين، وسجل هدفان في اللقاء الذي انتهى بفوز المارد الأحمر بنتيجة 3-2

وليس هذا فقط بل هناك إنجاز ثالث لـ بدوي عبد الفتاح في عام 1962 وذلك حصده لقب الدوري المصري الممتاز مع الترسانة لموسم 1962/1963.

والموقف الثاني الذي ظل خالدا باسم عبد الفتاح في الملاعب المصرية، هو موقفه الأخلاقي خلال مباراة الترسانة واتحاد السويس في الستينات في منافسات الدوري المصري، وفي اللقاء الذي أقيم في السويس كانت النتيجة المسيطرة هي التعادل السلبي وفي الدقائق الأخيرة سدد بدوي كرة قوية ولكنها سكنت الشباك من الخارج، ولكن لم يرى الحكم الدولي السابق مصطفى كامل منصور الأمر جيدا فقرر احتساب هدف للشواكيش وينهي المباراة بفوزهم، بالرغم من محاولات أمين الإسناوي لاعب السويس إقناع الحكم أن الهدف لم يدخل المرمى.

وعقب نهاية المباراة مباشرة ذهب الإسناوي إلى الحكم مصطفى كامل ومعه بدوي عبد الفتاح ليستشهد به في أمر الهدف وبالفعل أكد نجم الترسانة أن الهدف لم يدخل المرمى، وأعيدت المباراة مرة أخرى وكسب نجم الترسانة احترام الجميع بل أن صلاح الدسوقي محافظ القاهرة ورئيس النادي الأهلي آنذاك يقرر تكريم اللاعب في حفل خاص ومنحه هدية خاصة عبارة عن  سلسلة مفاتيح ذهبية بسبب هذا الموقف الرائع.

ورحل بدوي عبد الفتاح عن الترسانة لينضم إلى الأولمبي موسم 1965/1966، وحصد معهم لقب الدوري المصري الممتاز في العام ذاته مسجلا 8 أهداف بل ووصل إلى نهائي كأس مصر مع الفريق موسم 1967 ليواجه فريقه السابق الترسانة في النهائي ولكنهم خسروا اللقب وفاز به النادي السكندري، واختتم مسيرته في العام ذاته ليعلن إعتزاله ويتجه إلى التدريب.

وتولى بدوي تدريب العديد من الفرق مثل الترسانة والأوليمبى والمقاولون والمريخ السودانى ومنتخب مصر العسكرى، إلى أن توفاه الله في يونيو عام 2007.

من هو منجستو ووركو أفضل هداف في أمم إفريقيا 1962؟

وننتقل إلى اللاعب الثاني الذي تقاسم جائزة أفضل هداف في أمم إفريقيا 1962 مع بدوي عبد الفتاح، وهو نجم منتخب إثيوبيا منجستو ووركو، صاحب الـ 3 أهداف في هذه النسخة من البطولة.

ولد منجستو في 1940 في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، ولعب في صفوف نادي سان جورج المتواجد في نفس عاصمته في الفترة من 1965 إلى 1972.

أفضل هدافي في أمم إفريقيا 1962
أفضل هدافي في أمم إفريقيا 1962

وشارك منجستو في 4 نسخ مع منتخب بلاده من بطولة كأس أمم إفريقيا وهم 1962 و1963 و1968 و1970، وكان أحد نجوم المنتخب الإثيوبي حيث سجل في هذه البطولت الأربعة 10 أهداف.

وبالطبع ساهم منجستو ووركو مع منتخب إثيوبيا في حصد كأس أمم إفريقيا 1962 على حساب مصر في المباراة التي انتهت بنتيجة 4-2 لصالح الجانب الإثيوبي الذي كان يلعب النهائي على أرضه في أديس أبابا، وكانت البطولة الأولى والوحيدة حتى الآن في تاريخهم، وبالطبع حصل مهاجم الفريق على جائزة أفضل هداف برصيد 3 أهداف.

حسام مجدي

صحفي رياضي مهتم بتغطية الأحداث العالمية والعربية، ومهتم بالقصص التاريخية عن كرة القدم، بجانب إجراء حوارات صحفية مع العديد من نجوم وأساطير اللعبة.

2107 مقال

المقالات المتعلقة