تقارير ومقالات خاصةكأس أمم إفريقياكرة القدم المصريةكرة قدم

أفضل لاعب وهداف كأس أمم إفريقيا 1963.. حسن الشاذلي

أفضل لاعب وهداف كأس أمم إفريقيا 1963، وهي النسخة الرابعة للبطولة والتي أُقيمت في غانا، حيث كان الأسطورة المصرية حسن الشاذلي هو النجم الأول لتلك المسابقة.

وأُقيمت نسخة 1963 في دولة غانا بمشاركة 6 منتخبات وهي الدولة المضيفة، مصر، السودان، تونس، نيجيريا، إثيوبيا، وحينها فاز منتخب “النجوم” السوداء باللقب، وهي المرة الثالثة تواليًا آنذاك الذي يفوز خلالها صاحب الأرض بالبطولة.

وتُوج حسن الشاذلي مهاجم الترسانة التاريخي، بجائزة أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا 1963، كذلك أيضًا جائزة هداف البطولة، ليقود منتخب مصر لاحتلال المركز الثالث.

وتمكن الشاذلي من تسجيل 6 أهداف بمفرده في 3 مباريات فقط، منهم “هاتريك” في المباراة الأولى أمام نيجيريا.

وقبل انطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية 2023 المحدد إقامتها في كوت ديفوار، يستعرض 365Scores في سلسلة ” أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا”، مسيرة كل لاعب تُوج بتلك الجائزة.

حسن الشاذلي أفضل لاعب وهداف كأس أمم إفريقيا 1963

وُلد الشاذلي في الثالث عشر من نوفمبر لعام 1943 في منطقة روض الفرج بمحافظة القاهرة، وبدأ مشواره الحافل منذ الصغر حيث انضم إلى نادى المستقبل الشعبى أحد الأندية الشعبية فى المنطقة قبل أن يكمل عامه الـ14، ثم إكمال المشوار رفقة فريق حياته، الترسانة، حيث استهل مشواره معهم في موسم 1959-1960، عندما كان يبلغ من العمر 16 عامًا فقط.

في أول مواسمه، سجل الشاذلي هدفًا وحيدًا مع الترسانة، لكن موهبته بدأت في الظهور بشكل أكبر في موسم 1962/1963، حين قاد فريقه للتتويج ببطولة الدوري للمرة الأولى والوحيدة في تاريخهم، كاسرًا هيمنة الأهلي والزمالك، حيث تُوج هدافًا لتلك النسخة برصيد 29 هدفًا.

وفي عام 1963، العام الذي يمكن اعتباره أحد أفضل أعوام الشاذلي، تمكن من تسجيل 6 أهداف في كأس أمم إفريقيا، ليحصد جائزتي أفضل لاعب وهداف المسابقة، بثلاثية في شباك نيجيريا، هدف في مرمى السودان، وثنائية ضد إثيوبيا.

ويُعد الشاذلي الهداف التاريخي لمنتخب مصر في أمم إفريقيا، بتسجيله 12 هدفًا في 3 نسخ فقط، 1962، 1963، 1970، كما أنه اللاعب المصري الوحيد الذي سجل “هاتريك” في مباراتين مختلفتين في “الكان”.

الهداف التاريخي للدوري المصري

موهبة الشاذلي كانت فذة بشكل كبير، فهو الهداف التاريخي لبطولة الدوري المصري، برصيد 176 هدفًا بحسب ما صرح هو، متفوقًا على أقرب ملاحقيه حسام حسن.

الشاذلي يحمل الرقم القياسي أيضًا لأكبر عدد من الأهداف مسجل في نسخة واحدة ببطولة الدوري، برصيد 34 هدفًا في  موسم 1974/1975، محطمًا رقمه القياسي في موسم 1962/1963، عندما سجل 29 هدفًا.

كما تمكن الشاذلي من الفوز بجائزة هداف الدوري في 5 مواسم، وهو الأمر الذي لم يحققه سواه من اللاعبين على مر تاريخ المسابقة.

الشاذلي يحمل رقمًا قياسيًا آخرًا، كونه أكثر اللاعبين تسجيلًا لـ “هاتريك” في بطولة الدوري، محققًا ذلك في 10 مباريات.

وتمكن الشاذلي من تسجيل 29 هدفًا في موسم 1962/1963، 24 هدفًا في موسم 1963/1964، 23 هدفًا في موسم 1964/1965، 18 هدفًا في موسم 1965/1966.

وكان آخر ظهور للشاذلي في الدوري المصري، في موسم 1976/1977 ليسجل 5 أهداف.

مصطفى رياض رفيق الدرب

ثنائية كانت من ضمن الأفضل في تاريخ كرة القدم المصرية، تلك التي جمعت حسن الشاذلي بـ مصطفى رياض في نادي الترسانة

تعرف الشاذلي على مصطفى رياض في الترسانة بموسم 1959-1960، ليبدأ مسيرتهما سويًا ومن ثم يقودا الترسانة لتحقيق لقب الدوري مرة، وكأس مصر مرتين، مكونين ثنائية هجومية فتاكة.

اختار رياض والشاذلي الاعتزال في وقت واحد، بعدما تألقا سويًا بقميص الترسانة، ليتحصلا أيضًا على وسام الرياضة، في مشهد بديع خلال مباراة اعتزالهما.

وبعد الاعتزال بعدة أشهر، طالب مسؤولو الترسانة، الشاذلي ورياض بالعودة والمشاركة مع الفريق من جديد لإنقاذه من الهبوط، قبل 4 جولات فقط من النهاية.

لبى الثنائي طلب ناديهما، ليعودا سويًا.. الشاذلي سجل 3 أهداف، ورياض 5، ليقودا الترسانة لتحقيق 7 نقاط من أصل 8 ممكنة (الانتصار كان بنقطتين)، ليؤمنا تواجد الفريق في بطولة الدوري.

العلاقة استمرت بين الثنائي، حتى أن رياض كان أحد آخر الأوجه التي شاهدها الشاذلي قبل فراقه لعالمنا.

ماذا بعد الاعتزال؟

بعد الاعتزال بشكل نهائي، توجه الشاذلي لعالم التدريب، حيث عمل في الإمارات، قبل أن يعمل في الترسانة أكثر من فترة.

بعد ذلك، توجه المهاجم الأكثر نجاحًا في تاريخ الكرة المصرية، لتحليل المباريات عبر الاستوديهات التحليلية.

وفاة حسن الشاذلي

وفارق الشاذلي الحياة في 20 أبريل لعام 2015، عن عمر يناهز 71 عامًا، فيحكي مصطفى رياض رفيق دربه في الترسانة، أنهما كان يشاهدان سويًا إحدى مباريات الفريق في دوري القسم الثاني، مطلع شهر رجب، حين كان صائمًا، وطلب العودة لمنزله، ليخلد إلى النوم، لكنه لم يستيقظ قط بعدما قام أهله بمحاولة إيقاظه قبل موعد الإفطار.

Ismael Mahmoud

صحفي مصري مواليد 1999، بدأ عمله الصحفي عام 2017، وأبرز أعماله حوارات صحفية مع تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد، ماركو أسينسيو، لوكاس بودولسكي، راؤول ألبيول، خيسوس نافاس، إيفان راكيتيتش وكلاوديو برافو

4159 مقال