تقارير ومقالات خاصة
الأكثر تداولًا

أفضل لاعب في كأس آسيا 1988 – كيم جو سونج الأكثر تتويجًا في القارة مع ماجد عبدالله

أفضل لاعب في كأس آسيا 1988 في النسخة التاسعة من البطولة التي استضافتها دولة قطر في الفترة بين 2 وحتى 18 ديسمبر عام 1988.

واستقبلت نسخة قطر لبطولة كأس آسيا في عام 1988 عشرة منتخبات في المنافسة مثلما حدث في النسخة التي سبقتها في 1984، حيث تم توزيع المنتخبات على مجموعتين كل واحدة تضم خمسة فرق.

وبنفس النظام المتبع في النسخ السابقة، يتأهل منتخبين فقط إلى النصف نهائي، ثم يواجه الفائز من الطرف الأول مع الفائز من الطرف الثاني في المباراة النهائية، بينما يخوض الخاسر من هنا ومن هناك مباراة تحديد المركز الثالث والرابع.

ووزعت المنتخبات المشاركة في البطولة على النحو التالي: المجموعة الأولى ضمت كلًا من ( كوريا الجنوبية – إيران – قطر – الإمارات – اليابان).. فيما ضمت المجموعة الثانية (السعودية – الصين – سوريا – الكويت – البحرين).

وشهدت بطولة كأس آسيا 1988، تأهل منتخبي كوريا الجنوبية وإيران من المجموعة الأولى فيما تأهل منتخب السعودية والصين من المجموعة الثانية.

وفي مباريات نصف النهائي فاز منتخب السعودية على نظيره منتخب إيران، فيما فاز منتخب كوريا الجنوبية على الصين، ثم بعد ذلك تغلب منتخب السعودية على كوريا الجنوبية في المباراة النهائية بركلات الجزاء الترجيحية 4-3 بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي.

ونجح منتخب السعودية في التتويج الثاني بلقب كأس آسيا ليحافظ على البطولة التي توج بها للمرة الأولى في تاريخه عام 1984.

أفضل لاعب في كأس آسيا 1988

مع الاقتراب من بطولة كأس آسيا 2023 في دولة قطر، يستعرض موقع 365Scores ذاكرة أفضل اللاعبين خلال مسيرة البطولة منذ انطلاقها في النسخة الأولى عام 1960.

وتوج في نسخة كأس آسيا 1988 لاعب منتخب كوريا الجنوبية كيم جو سونج بجائزة أفضل لاعب في البطولة وفقًا لما قدمه مع منتخب بلاده بداية من دور المجموعات مرورًا بالنصف النهائي حتى بلوغ المباراة النهائية أمام السعودية.

وحصل كيم جو سونج على جائزة أفضل لاعب أفضل لاعب في كأس آسيا 1988 بالرغم من خسارة منتخب بلاده المباراة النهائية أمام السعودية بركلات الجزاء الترجيحية ولكنه كان له دورًا كبيرًا في مساعدة كوريا على بلوغ المرحلة النهائية في المسابقة.

أفضل لاعب في كأس آسيا 1988

من هو كيم جو سونج أفضل لاعب في كأس آسيا 1988؟

ولد كيم جو سونج في 17 يناير لعام 1966 في مدينة سور بكوريا الجنوبية، خطف الأنظار مبكرًا في صن الصغر بعد متابعة أسلوب لعبه في مركز الجناح والذي أحدث فيه طفرة كبيرة مع منتخب بلاده بعد ذلك.

لعب كيم جو سونج للعديد من الأندية حيث بدأ مسيرته في الملاعب مع فريق جامعة تشوسون لمدة موسمين ثم انضم إلى بوسان أي بارك في 1987 وحتى 1992 شارك مع الفريق في 100 مباراة وسجل 31 هدفًا.

وبعدها انتقل إلى نادي بوخوم الألماني لمدة موسمين حتى 1994 شارك مع الفريق في 34 مباراة وسجل 3 أهداف، ثم عاد إلى بوسان أي بارك في الفترة ما بين 1994 وحتى 1999، شارك فيها في 103 لقاء وسجل 3 أهداف.

نجح بفضل تألقه وبراعته الكبيرة في الانضمام لمنتخب كوريا الجنوبية للشباب تحت 20 عامًا، وكان وقتها عمره 18 عامًا فقط، ثم بعد ذلك انضم لمنتخب كوريا الجنوبية الأول في 1985 وكان عمره 19 عامًا.

شارك مع منتخب كوريا الأول في 76 مباراة رسمية سجل من خلالها 13 هدفًا، بالإضافة إلى حصوله على جائزة أفضل لاعب في كأس آسيا 1988.

الأكثر تتويجًا في قارة آسيا

لا شك أن ظهور كيم جو شونج في بطولة كأس آسيا 1988 وحصوله على أفضل لاعب في البطولة كان له مردود جيد على اللاعب، الذي واصل العمل التألق بعد ذلك ليحصد العديد من الجوائز الفردية.

مشاركة كيم جو شونج مع منتخب كوريا الجنوبية في كأس آسيا 1988، منحت اللاعب فرصة ذهبية للتفوق على الجميع، خاصة بعدما برز دوره في البطولة مسجلًا ثلاثة أهداف بواقع هدف أمام منتخب اليابان ومثله أمام منتخب قطر، بالإضافة إلى ركلة جزاء سجلها في شباك منتخب السعودية بالمباراة النهائية.

لم يتوقف كيم جو شونج عند هذا الحد بعد نهاية بطولة آسيا 1988، بل تفوق على نفسه وعلى منافسيه ليحصل بعد ذلك على لقب أفضل لاعب في قارة آسيا ثلاثة مرات على التوالي في 1989 – 1990 – 1991، في إنجاز غير مسبوق للموهوب الكوري.

ويتربع كيم جو شونج على قائمة أكثر اللاعبين حصولًا على جائزة أفضل لاعب في قارة آسيا 3 مرات متساويًا مع الأسطورة السعودي ماجد عبدالله والذي توج بنفس عدد الجوائز خلال مسيرته الكروية.

Mohamed Abolila

5286 مقال