أخباركرة القدم الانجليزيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

أزمة جديدة قد تطيح بتشيلسي من الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل!

يبدو أن عملية بيع نادي تشيلسي تواجه أزمة جديدة قد تعيق إتمامها إلى الملياردير الأمريكي “تود بويلي” وشركائه، بعد موقف المالك السابق رومان إبراموفيتش.

وكان نادي تشيلسي، قد أعلن في وقت سابق من مايو الجاري، أن المليادير الأمريكي قد حسم سباق الاستحواذ على النادي اللندني مقابل 4 مليار جنيه استرليني، في عملية قد تُحسم تمامًا في نهاية الشهر الجاري.

ووفقًا لما ورد في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد دخلت عملية بيع نادي تشيلسي المقترحة في شك جديد، حيث أبدت الحكومة البريطانية قلقها الشديد تجاه موقف رومان أبراموفيتش، الذي قد يجعل الصفقة على حافة الانهيار.

الصحيفة الإنجليزية، تقول أن المفاوضات تواجه الآن أزمة جديدة بسبب مبلغ قدره 1.6 مليار جنيه استرليني، قيمة الديون المفروضة على الشركة الأم لنادي تشيلسي “Fordstam Ltd” لشركة Camberley International Investments، وهي شركة يشتبه في صلتها بأبراموفيتش.

حيث تقول الحكومة البريطانية إنها كانت واضحة طوال الوقت في أنها لن تؤيد أي صفقة قد تؤدي إلى نهاية المطاف لإعادة أية أموال إلى الحساب الشخصي لأبراموفيتش.

خاصة وأن الحكومة البريطانية، اقترحت مؤخرًا؛ الاحتفاظ بأموال عملية بيع تشيلسي في حساب مصرفي مُجمد، ولا يتم الإفراج عن الأموال إلا بمجرد إقتناعهم بأنها لن تذهب إلا لمؤسسات تساعد ضحايا الحرب في أوكرانيا.

صحيفة “ديلي ميل” تقول أن الموعد النهائي لإنهاء تلك الصفقة بعد أسبوعين، تحديدًا في 31 مايو الجاري، وهو نفسه اليوم الأخير أمام البلوز لتسجيله في المسابقات الأوروبية للموسم المقبل.

حيث يجتمع الاتحاد الإنجليزي في أوائل يونيو، لمنح الأندية التراخيص المطلوبة من أجل اللعب في البطولات الأوروبية في الموسم المقبل 2022/2023.

وفي حالة عدم انتهاء أزمة تشيلسي، قد يؤدي ذلك إلى عدم حصول البلوز على التراخيص اللازمة، ما يعني شطب الفريق من مسابقة الدوري الإنجليزي وكذلك دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم.

سارة علي

صحفية من مصر، بدأت العمل الصحفي منذ 2012

4114 مقال